تقطيع غزة

تقطيع غزة

مناش باتاشارجي

ترجمة محمد زيدان

نشرت في العربي الجديد 18 يوليو 2014

http://goo.gl/KXL3wQ

 

ساهر أبو ناموس

طفل محظوظ

في سنيّه الثلاثة الأُوَل

 

لو  ما انفجرت غزة

لمَا عرف عنه العالم شيئًا

 

اسمه الآن في كل التقارير

واحدٌ من الضحايا

ميتٌ  كبرعم قُطفَ ولمّا يزهر

 

ساهر لن يرى الفجر

لن يطلع على ساهر الفجر

في الشمس صار محجوبًا الفجر

هو الوجه الساكن للفجر

 

 

شريط من الأرض إزاء البحر

غزة، قبضة  من سماء

وقبضة من أرض

وقبضة من حياة باقية

 

وقبضة من حطام

هي ضريبةُ الحريّة

 

غزة مأوى الطيور

أذهبت النيران بصرها

 

 

غزة هي تلك النفس

التي يشتهي العدو  كسرها

يشتهي العدوّ خلع العظم عن أرياشها

أن ينزع عنها قشور الحياة الرقيقة

ويتركها قطيعةً على الساحل

 

لا شيء لدى غزة تعطيه

سوى جسد ساهر

آخر قربان من الأطفال

يدفعه أهل الحيّ

 

قنابل من سماء غائرة

تسقط صمّاء على وطن

ينتحب عند قبور صغيرة

أسفل غِراسٍ نضرة

 

ماناش باتاشارجي

شاعر ومترجم وباحث في العلوم السياسية من نيودلهي، له مجموعة شعرية بعنوان “قبر غالب وأشعار أخرى”.

فكرة واحدة على ”تقطيع غزة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s