اللغة وطن المعرفة

عجيب جدّا أن تقرأ أنّ العام 1881 شهد صدور معجم يسمّى “المستدرك على المعاجم العربية” لمستشرق هولندي يدعى رينهارت دوزي، في أكثر من ألف سبع مئة صفحة. يستدرك دوزي في هذا المعجم ما لم تسجّله المعاجم العربية، وفيه كمّ هائل من الكلمات المتنوّعة التي لم ترد في معاجم العرب.
وفي هذا يقول الدكتور حسن حمزة “ليس صحيحًا أنّ المعجم العربي سجلّ للغة العرب وتاريخها عبر العصور، فهذا المعجم يجعلها لغة بلا تاريخ، اللهم إلا تاريخها القديم، لأنه لا يسجل ما ابتدعه أهلها وما طوّوره وما تفتّقت عنه عبقريّتهم طوال أكثر من عشرة قرون.”

ورغم هذا القصور المعجميّ الذي حرمنا من الاستفادة مما حوته بطون كتب الأدب وما قاله الشعراء بعد عصور التدوين، إلا أنّ الغربة التي نفرضها نحن على لغتنا أمر مثير للحزن. معاجمنا المهملة تشتمل على آلاف المفردات التي نحتاج تداولها وإحياءها اليوم. وهذا ما يدعو إليه كثير من خبراء التدبير اللغوي العرب اليوم مثل الدكتور عبدالرحمن بودرع صاحب فكرة “المنتقى من فصيح الألفاظ للمعاني المتداولة”.

رغم احتفالنا الشهر الماضي بيوم اللغة العربية الذي شهد تفاعلًا كبيرًا في وسائل التواصل الاجتماعيّ، أكبر من السنة الماضية على أيّة حال، إلا أنّ علي القاسمي الذي كتب “العربية لم تعد لغة عالميّة” نقل عن أحدهم أنّ الأمم المتحدة تتّجه إلى إلغاء رسميّة اللغة العربية في الأمم المتحدة، لأسباب أهمها أن الوفود العربية في الجمعية العامة ومجلس الأمن تستخدم الإنجليزية والفرنسية، والسبب الثاني صعوبة توفّر مترجمين أكفاء للعمل في الأمم المتحدة.

الذي يعمل بالترجمة ويتعامل مع اللغات الأخرى لا يملك إلا ان يشعر بالغيرة والحزن، خاصّة كلّما نرى أنّ العلوم ما تزال تدرّس باللغات الأجنبية دون محاولات رسميّة عربية جادّة لترجمة العلوم وبناء المصطلحات وتكوين مجتمع معرفة عربي حقيقيّ.، وأن تكون العربية كما ينبغي لها أن تكون وطنًا لمعارفنا وعلومنا.

فكرة واحدة على ”اللغة وطن المعرفة

  1. للأسف لغتنا الآن ليست لغة العلم، و كفى به سبباً!

    بالتأكيد هناك عناصر أدت لهكذا تدهور. موازين القوة وما يتبعها من تبعية في الهوية + الممارسة الحياتية للغة “أهو السبب لم نسمح قصور العربية عن استيعاب مجريات التقدم الحضاري؟ لا أدري!”

    * أنا الآن أستخدم لوحة مفاتيح عربية virtual
    “can u find a proper translation for this word :)”

    الصعوبات في ترجمة الحروف لا توصف! فقط مثال

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s