شوشرة وكتابة

مترجم على خشبة

آذار 2011

“إن المسرح أعظمُ أشكال الفنون والسبيل الأقصر لأن يعبّر الإنسان لأخيه الإنسان عن معنى الإنسانية.”  أوسكار وايلد

في وقت مبكر من شهر فبراير\شباط 2011، وجدت رسالة في البريد الوارد على صفحتي في الفيس بوك تطلب مني أن أكون مترجماً لورشة عمل للتدريب المسرحي على بعض أعمال شكسبير لمدة أربعة أيام، وأحاطني ذاك الشخص العزيز علماً بأن الأجر سيكون زهيداً لا كالأجور المعتادة التي يحصل عليها المترجمون في مثل هذه الأعمال. لم أجد بدّاً من الرد بنعم، لأني وددت أن أقدم خدمة لهذا الإنسان وأعزز علاقتي به، لأني لم أكن أعرفه حقّ المعرفة، إذ لم ألتق به من قبلُ إلا مرة واحدة، ودار بيننا حديث جانبي قصير عن الترجمة والتأليف والنشر، وانتقلتِ المعرفة إلى ميدان الفيس بوك وتسمّرت هناك.

لم أكن أعرف شيئاً عن المسرح، وحتّى شكسبير، لم تكن علاقتي به وطيدة حقّا. قرأت له عدة مسرحيات، نعم، ولكنّي لم أشعر بدراميتها كما يجب، ولم أحلل…

View original post 298 more words

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s