نصائح أردنية 1

هذه رسائل سريعة إلى الشباب الذين سيذهبون إلى الأردن لدراسة اللغة العربية بعد أقل من شهرين إن شا الله.

أولا: السفر إلى الأردن لا يعني أنك ستتعلم اللغة بين ليلة وضحاها. أي لا تتوقع أن تتحسن لغتك تلقائيّا بمجرد الذهاب هناك. يلزمك أن تدرس الساعات الطوال كي تكون قادرًا على تحقيق أفضل النتائج في هذه الزيارة. هناك الكثير من الناس الذين قضوا سنوات عديدة في دول أجنبية من دون أن يتعلموا اللغة، ذلك لأنهم، ببساطة، لم يدرسوا ولم يركزوا جهدهم على التعلم.

ثانيًا: حاول أن تعرف أكبر قدر من المعلومات عن الأردن والثقافة الأردنية قبل الذهاب هناك، لأن ذلك سيساعدك على التأقلم بسرعة أكبر. فأنت تريد أن توفر على نفسك الوقت كي تستغله في التواصل مع أكبر عدد من الناس.

الشعب الأردني يحب الأجانب الذين يبدون تفهمًا واحترامًا للثقافة والتراث في الأردن، وهذا سيساعدك على أن تكوّن عددًا كبيرا من الصداقات أثناء إقامتك في الأردن.

ثالثًا: الدراسة في الخارج قد تكون صعبة في بعض الأحيان. لن يعاني معظمكم من صدمة ثقافية كبيرة، فهناك تشابه إلى حد كبير بين الثقافة التركية والثقافة الأردنية، ولكن يجب أن تكون جاهزًا لاستخدام العربية والعربية فقط، لأن الناس لا يعرفون التركية. مستواكم الآن يؤهلكم لأن تتواصلوا مع الجميع بالعربية.

رابعًا: لا تنظر إلى الذهاب إلى الأردن على أنها فرصة لتعلم العربية فقط، بل يجب أن تدرك أنها فرصة جميلة للتعرف على جزء من العالم العربي، وعلى دولة ذات أهمية خاصة في الشرق الأوسط تاريخيا وسياسيا وثقافيا. يجب أن تفتح هذه التجربة عينيك على العالم العربي، وأن تكون الأردن نافذة لك لمعرفة مزيد عن العرب وحياتهم المعاصرة.

خامسًا: عليك أن تذكر جيدًا أن المجتمع الأردني مجتمع ذو ثقافات متعددة ومتجانسة في الوقت ذاته. يجب أن تعرف أن نصف المجتمع الأردني أو أكثر يتألف من الأردنيين ذوي الأصول الفلسطينية، وهم جزء أصيل من المجتمع الأردني المعاصر، إلا أن هناك بعض الفروق في بعض الأنماط الثقافية واللغوية، خاصة في اللهجة المحكية. وهناك الأخوة الشركس والشيشان والأرمن، الذين هاجروا إلى الأردن في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين. هناك الكثير كذلك من الأخوة العراقيين، ولهم لهجتهم الخاصة بهم، بل وانتشرت في الآونة الأخيرة في عمّان المطاعم التي تقدم أنواع الطعام العراقي.

هناك إذن ثقافات فرعية متعددة ضمن الثقافية الأردنية الواحدة، وهذا يجعل من الإقامة في الأردن تجربة فريدة من نوعها، ليس على المستوى اللغوي وحسب، بل على المستوى الثقافي كذلك.

سأكتب لكم أكثر كلما سنحت لي الفرصة.

أتمنى لكم التوفيق في المستوى السادس.

6 أفكار على ”نصائح أردنية 1

    1. على الرحب والسعة يا عائشة، أنت لك أصدقاء الآن في عمّان، وستلتقين بهم قريبا
      يجب أن نتحدث عن الطعام الأردني كثيرا في هذا المستوى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s