شعتلة

وائل عتيلي شاب أردني مشعتل، أو شعتيلي. هو هكذا يحب أن يصف نفسه في مدونته الرائعة التي أطلق عليها الاسم نفسه: شعتيلي. كانت المرة الأولى التي عرفت بها وائل في تيد اكس رام الله، وكان أحد المتحدثين المبدعين ليتكلم، لا عن نفسه وشعتلاته، وإنما عن التجربة الناجحة التي أطلقها مع مجموعة من الشباب “المشعتلين” لإنشاء شركة رائدة في مجال الإعلام الإلكتروني من خلال التصميم وإنتاج الأفلام والمسلسلات الكرتونية ونشرها في مواقع التفاعل الاجتماعي وباللغة العربية، وبالتحديد باللهجة الأردنية-الفلسطينية. أذكر حين بدأ يتكلم أنه كان متوتراً غاية التوتر. يتكلم جملة ثم يصمت، ثم قال بصراحة للحاضرين إنه غير معتاد على الحديث أمام الجماهير، فبدأت أنا وأصدقائي بالتصفيق له، لنشجعه على الاستمرار. تحدث عن تجربة الشركة، خرابيش وكان حديثه مسليا ورائعا بعد أن تغلب على التوتر الذي بدا عليه في البداية. وعرض نماذج رائعة عن بعض الشباب الذين يعملون في الشركة، أطرفها أن أحدهم بدأ العمل كمراسل لعمل الشاي والقهوة والأعمال البسيطة هذه، وانتهى به الأمر في بيئة خرابيش أن يصبح “مخربشا” ويصمم أحد الأفلام الكرتونية التي حققت نسبة مشاهدات عالية على اليوتيوب، وأتوقع أنه الفيديو الذي كان يسخر من معمر القذافي والذي تجاوزت مشاهداته المليون مشاهدة.

كنت اليوم أقرأ في مدونة وائل، وحبيت أشاركها معاكم. آخر بوست مهم كتير.

http://sha3teely.com/

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s